• 22 آب 2016
  • 1,673

من وصايا سيدنا نوح عليه الصلاة والسلام يخبرنا بها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم- كنوز عظيمة

عن سليمان بن يسار عن رجل من الأنصار أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:

"قال نُوحٌ لابنه: إنّي مُوصيك بوصيّةٍ وقاصرُها لكي لا تنساها؛ أُوصيك باثنتين، وأنهاك عن اثنتين: أمّا اللّتان أُوصيك بهما؛ فيستبشرُ اللهُ بهما" وصالحُ خلقه، وهُما يُكثران الوُلوج على الله: أُوصيك بلا إله إلّا اللهُ؛ فإنّ السّموات والأرض لو كانتا حلقةً قصمتهُما، ولو كانتا في كفّةٍ وزنتهُما؛ وأُوصيك بسُبحان الله وبحمده، فإنّهُما صلاةُ الخلق، وبهما يُرزقُ الخلقُ: (وإن من شيء إلّا يُسبّحُ بحمده، ولكن لا تفقهُون تسبيحهُم إنّهُ كان حليماً غفُوراً).

وأما اللّتان أنهاك عنهما فيحبُ اللهُ منهُما وصالحُ خلقه: أنهاك عن الشّرك والكبر".

رواه النسائي   والفظ له، والبزار، والحاكم من حديث عبد الله بن عمرو، وقال الحاكم: صحيح الإسناد  ووافقه الذهبي .

" الولوج": الدخول.

مقالات ذات صلة :