• 4 تشرين الأول 2016
  • 2,313

أحاديث صحيحة في سورتي المعوذتين (الفلق والناس ) :

  • عن عُقبة بن عامر - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:

"ألم تر آياتٍ أُنزلت اللّيلة لم يُر مثلُهُنّ: قُل أعُوذُ بربّ الفلق، وقُل أعُوذُ بربّ النّاس".

رواه مسلم، والترمذي، والنسائي، وأبو داود، ولفظه قال: كنت أقُودُ برسول الله - صلى الله عليه وسلم - في السّفر، فقال: "يا عقبة ألا أُعلّمُك خبر سُورتين قُرئتا" فعلّمني: (قُل أعُوذُ بربّ الفلق، وقُل أعُوذُ بربّ النّاس)، فذكر الحديث.

وفي رواية لأبي داود قال: بينما أنا أسير مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بين الجُحفة والأبواء إذ غشيتنا ريح وظلمة شديدة، فجعل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتعوذ بأعُوذُ بربّ الفلق، وأعُوذُ بربّ النّاس، ويقول: "يا عُقبةُ تعوّذ بهما، فما تعوّذ مُتعوّذٌ بمثلهما" قال: وسمعته يؤمنا بهما في الصلاة.

ورواه ابن حبان في صحيحه، ولفظه: قلت: يا رسول الله، أقرئني آياً من سورة هود، وآياً من سورة يوسف، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "يا عُقبةُ ابن عامرٍ، إنّك لن تقرأ سُورةً أحبّ إلى الله، ولا أبلغ عندهُ من أن تقرأ: قُل أعُوذُ بربّ الفلق، فإن استطعت أن لا تفُوتك في الصّلاة فافعل".

ورواه الحاكم بنحو هذه، وقال: صحيح الإسناد، وليس عندهما ذكر (قُل أُعُوذُ بربّ النّاس).

 

  • وعن جابر بن عبد الله - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "اقرأ يا جابرُ" فقلت: وما أقرأ بأبي أنت وأمي!؟ قال: قُل أعُوذُ بربّ الفلق، وقُل أعُوذُ بربّ النّاس" فقرأتهما، فقال: "اقرأ بهما؛ ولن تقرأ بمثلهما".

رواه النسائي، وابن حبان في صحيحه.

 

  • وعن مُعاذ بن عبد الله بن خُبيب عن أبيه - رضي الله عنه - أنه قال: خرجنا في ليلة مطر، وظُلمة شديدة، نطلب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ليصلي بنا فأدركناه، فقال:

"قُل، فلم أقُل شيئًا, ثمّ قال: قُل، فلم أقُل شيئًا، ثُمّ قال: قُل, قُلتُ: يا رسُول الله ما أقُول؟ قال: قُل هو اللهُ أحدٌ، والمُعوّذتين حين تُصبحُ وحين تُمسي ثلاث مراّتٍ تكفيك من كُلّ شيءٍ".

رواه أبو داود "واللفظ له، والترمذي، وقال: حسن صحيح غريب، ورواه النسائيُّ مسندًا ومرسلًا.

مقالات ذات صلة :