• 18 تشرين الثاني 2016
  • 615

15- أعمال أهل الجنة - صيام النافلة :

  • عن سهل بن سعد - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:

"إنَّ فِي الْجَنَّةِ بَاباً يُقَالُ لَهُ: الرَّيَّانُ. . يَدْخُلُ مِنْهُ الصَّائِمُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ؛ لَا يَدْخُلُ مِنْهُ أَحَدٌ غَيْرَهُمْ، فَإِذَا دَخَلُوا أُغْلِقَ، فَلَمْ يَدْخُلْ مِنْهُ أَحَدٌ".

رواه البخاري، ومسلم، والنسائي، والترمذي. وزاد: "ومن دخلهُ لم يَظْمأ أبداً".

 

  • وعن جابر - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:

"الصِّيَامُ جُنَّةٌيَسْتَجِنُّ بِهَا الْعَبْدُ مِنَ النَّارِ".

رواه أحمد بإسناد حسن ، والبيهقي.

ومعنى "جُنَّةٌ " أي وقاية .

  • وعن عثمان بن أَبي العاص - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول:

"الصِّيَامُ جُنَّةٌمِنَ النَّارِ كَجُنَّةِ أَحَدِكُمْ مِنَ الْقِتَالِ، وَصِيَامٌ حَسَنٌ ثَلَاثةُ أَيَّامٍ منْ كُلِّ شَهْرٍ".

رواه ابن خزيمة في صحيحه .

 

  • وعن عبد الله بن عمرو  - رضي الله عنهما - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال:

"الصِّيَامُ والْقُرْآنُ يَشْفَعَانِلِلْعَبْدِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ.

يَقُولُ الصِّيَامُ: أَيْ رَبِّ مَنَعْتُهُ الطّعَامَ والشَّهْوَةَ فَشَفِّعْنِي فِيهِ.

ويَقُولُ الْقُرآنُ: مَنَعْتُهُ النَّوْمَ بِاللّيْلِ فَشَفِّعْنِي. فِيهِ، قال: فَيَشْفَعَانِ".

رواه أحمد، والطبراني في الكبير ورجاله محتجّ بهم في الصحيح .

ورواه ابن أبي الدنيا في كتاب الجوع وغيره بإسناد حسن، والحاكم، وقال: صحيح على شرط مسلم ووافقه الذهبي.

 

  • وعن أَبي سعيد - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:

"مَا مِنْ عَبْدٍ يَصُومُ يَوْماً فِي سَبِيلِ اللهِ تَعَالَى إِلَّا بَاعَدَ اللهُ بِذلِك الْيَوْمِ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفاً".

رواه البخاري، ومسلم، والترمذي، والنسائي .

 

مقالات ذات صلة :