• 30 تشرين الثاني 2016
  • 1,209

25- أعمال أهل الجنة - قول "سبحان الله العظيم وبحمده" :

  • عن جابر - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:

"مَنْ قَالَ: سُبْحَانَ اللهِ الْعَظِيمِ وَبِحَمْدِهِ، غُرِسَتْ لَهُ نَخْلَةٌ فِي الْجَنَّةِ".

رواه الترمذي وحَسنَّه واللفظ له ، والنسائي. إلا أنه قال: "غرست لهشجرة في الجنة"، وابن حبان في صحيحه، والحاكم في موضعين بإسنادين، قال في أحدهما: على شرط مسلم، وقال في الآخر: على شرط البخاري.

 

  • وعن أَبي هريرة - رضي الله عنه - أَن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال:

"وَمَنْ قَالَ سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرةٍ؛ غُفِرَتْ لَهُ ذنُوبُهُ، وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ".

رواه مسلم، والترمذي، والنسائي.

وفي رواية للنسائي: "من قال سبحان الله وبحمده حَطَّ الله عنه ذنوبه، وإن كانت أكثر من زبد البحر" لم يقل في هذه: في يوم، ولم يقل: مائة مرة، وإسنادهما متصل، ورواتهما ثقات.

 

  • وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:

"مَنْ قَالَ حِينَ يصبحُ، وَحِينَ يمُسي: سُبْحانَ اللهِ وبحَمْدِهِ، مِائةَ مَرَّةٍ، لَمْ يَأَتِ أَحَدٌ يَوْمَ الْقِيامَةِ بأَفْضَلَ مِمّا جاءَ بِهِ، إلا أَحدٌ قَالَ مِثلَ ما قَالَ، أَوْ زادَ عَلَيْهِ".

رواه مسلم، واللفظ له، والترمذي، والنسائيُّ، وأبو داود، وعنده: "سبحانَ اللهِ العظيمِ وبحمدهِ".

 

  • وعن أَبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال: رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:

"كَلِمتَانِ خَفِيفَتَانِ عَلىَ اللِّسَانِ، ثَقيِلَتَانِ في المِيزَانِ، حَبيبَتَان إِلَى الرَّحْمنِ: سُبْحَانَ اللهِ وبِحَمْدِهِ، سُبْحَانَ اللهِ الْعَظِيم".

رواه البخاري، ومسلم، والترمذي، والنسائي، وابن ماجه.

 

  • وعن أَبي ذَرِّ - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:

"أَلَا أُخْبِرُكَ بِأَحَبِّ الْكَلَام إِلَى اللهِ؟ " قلت: يا رسول الله، أَخبرني بأَحب الكلام إِلى الله، فقال: "إِنَّ أَحَبَّ الْكَلامِ إِلى اللهِ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ".

رواه مسلم، والنسائي، والترمذي إلا أنه قال: "سبحانَ ربي وبحمدهِ" وقال: حديث حسن صحيح.

 

مقالات ذات صلة :