• 26 تشرين الأول 2017
  • 2,383

سلسلة من نحب – الصالحين – (27) الإمام محمد المباركفوري رضي الله عنه :

هو الشيخ الإمام الحافظ الحجة محمد عبد الرحمن بن عبد الرحيم بن بهادر المباركفوري, ولد سنة ألف ومائتين وثلاث وثمانين, بقرية مباركفور بالهند.

نشأ في موطنه في حجر والده, وتربّى في كنفه واشتغل بالقراءة في صباه, فختم القرآن, وعدّة رسائل باللغة الأوردية والفارسية. ثم ارتحل وطاف البلاد, ودرس العلوم...

فنبغ وبرع حتى فاق الأقران, واشتغل بالتدريس والإفتاء, ونصح الأمة بالقلم واللسان, وأسّس عدّة مدارس باللغة العربية.

شيوخه:

والده, الشيخ عبد الله المئوي, السيد نذير حسين البهاري الدهلوي, حسين بن محمد الأنصاري الخزرجي, حسام الدين المئوي, فيض الله المئوي, سلامة الله الجيراج فوري.

تلاميذه:

عبد السلام المباركفوري, محمد بن عبد القادر الهلالي, عبيد الله الرحماني, عبد الله النجدي القويعي, رقية بنت خليل الأنصاري, عبد الجبار الجيفوري, محمد اسحق الآروي, عبد الرحمن النكرنهسوي, محمد بشير المباركفوري. وغيرهم.

مؤلفاته:

تحفة الأحوذي شرح جامع الترمذي, مقدمة تحفة الأحوذي, أبكار المنن في تنقيد آثار السنن, تحقيق الكلام في وجوب القراءة خلف الإمام, خير الماعون في منع الفرار من الطاعون, المقالة الحسنى في سنية المصافحة باليد اليمنى, القول السديد فيما يتعلق بتكبيرات العيد. وغيرها.

وفاته:

أضرّ الشيخ في آخر عمره, ثم إنه شفي ورجع إليه بصره, ثم أخذه مرض ضعف القلب واضطرابه واختلاجه, فكان يُغشى عليه غشياناً ييأس أهله من حياته, وأخته الحمّى, وكان كذلك إلى أن وافاه الأجل المحتوم, فانتقل إلى الرفيق الأعلى في وطنه مباركفور, في ثلث الليل الأخير للسادس عشر من شوّال سنة 1353هـ.

وتنافس العلماء في الصلاة عليه, وكانت جنازته مشهودة, رحمه الله رحمة واسعة.

 

 

مرجع الموضوع:

نهاية المجلد الأول من مقدمة "تحفة الأحوذي". تحقيق: محمد عبد الرحمن عثمان.

مقالات ذات صلة :