• 7 كانون الأول 2017
  • 1,833

سلسلة من نحب – الصالحين – (32) الإمام طاووس بن كيسان رضي الله عنه :

الإمام الرباني أبو عبد الرحمان طاووس بن كيسان اليمني الجَنَدي.

روى عن زيد بن ثابت، وأبي هريرة، والعبادلة ابن عمر، وابن عمرو، وابن عباس، وابن الزبير، وعائشة، وزيد بن أرقم، وغيرهم، رضي الله عنهم.

وقال: أدركتٌ خمسين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.

روى عنه جَمْعٌ منهم: ابنه عبد الله، والزهري، وأبو الزبير، وإبراهيم بن ميسرة، والحسن بن مسلم بن ينّاق، وسليمان التيمي.

قال ابن عباس: إني لأظن طاووسًا من أهل الجنة.

وقال عمرو بن دينار: ما رأيتُ أحدًا قط مثل طاووس.

وقال: ما رأيت أحدًا أشدّ تنزّهًا عما في أيدي الناس من طاووس.

وقال عمرو بن دينار مرة: حدثنا طاووس، ولا تحسبن فينا أحدا أصدق لهجة من طاووس.

وقال عمرو أيضا: قال لي طاووس: إذا حدّثتك شيئا فشُدَّ به يديك.

وقال إبراهيم بن ميسرة: ما رأيتُ أحدًا الشريفُ والوضيعُ عنده بمنزلةٍ إلا طاووسًا.

وقد كان طاووس قدوة ربّانيًا، رأسًا في العلم والعمل والزهد، أمّارًا بالمعروف، لا تأخذه في الله لومة لائم.

وقال ابن حبان: كان من عُبَّاد أهل اليمن، ومن سادات التابعين، وكان قد حج أربعين حجة، وكان مستجاب الدعوة.

 

أخباره في أخبار الشيوخ وأخلاقهم للمرّوذي (35، 52، 54، 109، 113، 114، 201، 203، 207، 209، 217، 220-224، 229)، والمعرفة والتاريخ 1/705-709، وتهذيب الكمال 3/495-499، ومختصر طبقات علماء الحديث 1/159-160.

مقالات ذات صلة :